معظم الأقاليم الإسبانية لاتتيح تعليم الدين الإسلامي

7 أبريل 2015 - شينهان بوليلي - وكالة أنباء الأناضول

قال اتحاد الجمعيات الإسلامية في إسبانيا: "إن 90 في المائة، من الطلاب المسلمين في إسبانيا، لا يمكنهم تلقي دروس الدين الإسلامي في مدارسهم، لأن 4 فقط من بين 17 إقليم حكم ذاتي في إسبانيا، تتيح في مدارسها دراسة الدين الإسلامي كمادة اختيارية".

وأظهرت دراسة أجراها الاتحاد؛ أن دروس الدين الإسلامي الاختيارية متاحة فقط في أقاليم الأندلس وأراغون والباسك وجزر الكناريا، بالإضافة إلى مدينتي سبتة ومليلة  الواقعتين فوق التراب المغربي، والتابعتين لأسبانيا.

وأشارت الدراسة لوجود 275 ألفاً و 324 طالباً مسلماً في إسبانيا، بينهم 112 ألفاً و 214 طالبا أسبانيا، و163 ألفاً و110 طلاب أجانب، مضيفة أن 9 من بين كل 10 طلاب مسلمين في المدارس الابتدائية بإسبانيا؛ لا تتوفر في مدارسهم دروس الدين الإسلامي.

ودعا الاتحاد بقية الأقاليم ذات الحكم الذاتي في إسبانيا؛ إلى توفير دروس الدين الإسلامي في مدارسها.

ويشكل المسلمون 3.8% من سكان إسبانيا، ويصل عددهم إلى مليون و860 ألفاً، يقيم 509 آلاف و333 إنساناً منهم في كتالونيا، و298 ألفاً و 152 في الأندلس، و274 ألفاً و907 في مدريد، و194 ألفاً و585 في فالنسيا.

 

القائمة الرئيسية

Article | by Dr. Radut