من أجل التعايش في بداخوث

السبت 4 مايو 2013

 فتحت الجمعية الإسلامية في بداخوث ( بطليوس ) أبوابها يوم السبت الموافق 4 من شهر مايو أمام المنتسبين لكلية التربية من كبار السن بجامعة إكستريمادوا ،  في لقاء يوم مفتوح طغت فيه روح التعايش و التعددية .

 وقد تم التنسيق لهذه الزيارة مع الأستاذ الجامعي فيرناندو قونثالث ، و ذلك أثناء زيارة إمام المسجد عادل النجار لكلية التربية في مارس الماضي و إلقائه مجاضرة عن الإسلام .

 كما شارك في هذا اللقاء الجيران الحي و بعض ممثلي الجمعيات و الهيئات في مدينة بداخوث .

و تهدف الجمعية الإسلامية من تنظيم هذا اللقاء وللمرة الثالثة رفع و كسر الحواجز التي يمكنها ان تعيق التفاهم بين الثقافات المختلفة ، و ترسيخ مبادئ التسامح و الحوار التي ينادي بها الدين الإسلامي الحنيف .

 وقد تذوق الحاضرون انواع الحلوى المغربية المتنوعة و الشاي الاخضر بالنعنعاع ، شاكرين الجمعية الإسلامية جهودها الرامية إلى دفع مسيرة الوصول إلى التعايش و الإحترام بين جميع الثقافات و الاديان في المنطقة .

القائمة الرئيسية

Article | by Dr. Radut