ططري يؤكد على أهمية دور البلديات المحلية في تطبيق إتفاق التعاون

مدريد ، 31 يناير 2014 - إسلاميديا

قام البيت العربي بالعاصمة مدريد بتنظيم المؤتمر الدولي الأول حول إدارة التعدد الثقافي الديني ، وذلك يومي 30 و 31 من شهر يناير 2014 ، و يهدف إلى توفير أفكار و إستراتيجيات أمام الإدارة الحكومية العامة ضمن إطار دولي لصالح التعدد الديني الثقافي .

إفتتح المؤتمر وزير العدل الإسباني ألبرتو رويث قايردون ، و الأمين العام للمركز الدولي لحوار الأديان و الثقافات فيصل بن معمر ، و بحضور سكرتير الشئون الخارجية قونثالو دي بينيتو ، ومدير مرصد التعدد الديني بإسبانيا أنخل جورينتي فيرنانديث ، و المدير العام للبيت العربي إدواردو لوبث .

وقد شارك السكرتير العام للمفوضية الإسلامية و رئيس إتحاد الجمعيات الإسلامية بإسبانيا رياج ططري في هذا المؤتمر من خلال ندوة بعنوان " رؤية الأديان حول إدارة المؤسسة العامة لحق الحرية الدينية " ، و الذي أكد خلالها على اهمية دور البلديات في التعدد الديني ، وذلك لاهمية الدور الذي تلعبه لتطبيق بنود إتفاق التعاون بين المفوضية الإسلامية و الدولة الإسبانية عام 1992، الذي ضمن حقوقا للمسلمين كالمقبرة و المساجد و أمور أخرى كالضرائب و غيرها . 

شارك في الندوة منير بن جلون ، رئيس الهيئات الإسبانية الإسلامية ( فييري ) ، وماريانو بلاثكث الامين العام للهيئات الإنجيلية ، و كارولينا أيسن مديرة الهيئات اليهودية ، و فلورينثو سيرانو رئيس الهيئات البودية بإسبانيا . أدار الندوة نائب مدير الشئون الدينية بوزارة العدل ريكاردو قارثيا قارثيا .

القائمة الرئيسية

Article | by Dr. Radut