عرقلة تدريس الدين الإسلامى فى المدارس العامة

الإثنين ، 17 يونيو - فاطمة شوقي / اليوم السابع

ندد الأمين العام للجنة الإسلامية فى إسبانيا CIE ورئيس اتحاد الجاليات الإسلامية فى إسبانيا UCIDE راى تاتارى، عرقلة تدريس الدين الإسلامى فى المدارس العامة فى عشرة مدن إسبانيا، وذلك لعدم وجود معلمين لتعليم "الدين الإسلامى" فى مدارس: "مدريد-كتالونيا –لاريوخا- نافارا –بالياريس –استورياس –اكسترامادورا-كاستيلا دا مانتشا-مورسيا-فالينسيا".

ووفقا لوكالة "أوروبا بريس" فقد ندد "تاتارى" بصمت إدارات العشر مدن وعدم مطالباتهم بتطبيق تعليم الدين الإسلامى فى المدارس، مشيراً إلى أن المجتمعات الإسلامية لابد أن تقدم طلب للحصول على هذا النوع من التعليم فى المدارس، ولابد من تلبية هذا الطلب وعدم تجاهله.

وأضاف أن قانون 2/2006 الخاص بالتعليم فى إسبانيا، يقول: "إن تعليم الدين الكاثوليكى والأديان الأخرى التى تقرها البلاد يصبح إجبارياً فى المراكز وطواعية على الطلاب".

وأوضح أن هناك أكثر من 200.000 طفل لا يتلقون حصص الدين الإسلامى فى المدارس، وفقا لدراسة قامت على السكان المسلمين فى البلاد، موضحاً أن الدراسة اعتمدت على التحليل الإحصائى لتعداد المواطنين المسلمين فى إسبانيا، وقام بها اتحاد الجاليات الإسلامية فى إسبانيا UCIDE، والمرصد الأندلسى، مضيفاً أن إسبانيا لديها ما مجموعه 222.942 مسلم فى سن الدراسة، ومنهم 10.000 فقط يتلقون دروس دينية، وكشفت الدراسة عن ارتفاع عدد مرسى الدين الإسلامى فى البلاد من 46 مدرساً إلى 400 مدرس.

وأعرب "تاتارى" عن أسفه لأن معظم السلطات التعليمية المبلغ عنها لا تقدم التعاون السليم لعدد من الإدارات، مؤكداً أنه مستمرة فى التعتيم والسلبية وعرقلة إدارة تعليم الدين الإسلامى.

واختتم "تارتارى" حديثه لـ"أوروبا بريس" قائلاً: "إن وضع المسلمين فى اسبانيا يجعلهم يشعرون بالتمييز، وهذا ما يدعو إلى القلق".

 

القائمة الرئيسية

Article | by Dr. Radut