1531884_10205352853559043_3331792901087719108_n

الغيدوني : لاغنى اليوم عن وسائل الإعلام لدورها المؤثر في تقدم المجتمع

برشلونه ، 17 مايو 2015 – إسلاميديا
وذلك خلال مداخلته في الندوة التي نظمها إتحاد الجمعيات الإسلامية بكاطالونيا والجمعية الإسلامية بمنريسا (مسجد مصعب بن عمير) يوم الخميس 16 الماضي إبريل 2015 حول ” نظرة وسائل الإعلام إلى الإسلام والمسلمين بإسبانيا ”

برشلونه ، 17 مايو 2015 – إسلاميديا

أكد رئيس إتحاد الجمعيات الإسلامية في كطالونيا الأخ محمد الغيدوني على أهمية دور وسائل الإعلام ، وتأثيرها في الحياة الإجتماعية و السياسية ، وذلك خلال مداخلته في الندوة التي نظمها إتحاد الجمعيات الإسلامية بكاطالونيا والجمعية الإسلامية بمنريسا (مسجد مصعب بن عمير) يوم الخميس 16 الماضي إبريل 2015 حول ” نظرة وسائل الإعلام إلى الإسلام والمسلمين بإسبانيا “

وقال الغيدوني ” إن وسائل الإعلام اليوم تعد السلطة الرابعة  ، لقوة تأثيرها على الرأي العام ، و على حياة الفرد و الجماعات ، و هنا تبرز أهمية ان يكون المواطن واعيا لما يستقبله من معلومات ، قد تجره الى الوقوع في سوء التقدير و الصواب في الحكم على الأخرين . “

” نحن على ثقة بان المجتمع العصري لا غنى له عن وسائل الإعلام اليوم ، لأهمية دورها في التقدم الإجتماعي و الديمقراطي ، لكن علينا أن نكون حذرين من أن تتحول الى وسيلة منافع لأشخاص أو جماعات لها أهدافها السياسية و الاقتصادية .”

أما عن تأثير وسائل الإعلام على الدين و الأقليات الدينية ، فقد أبدى أمله ” أن يكون دورها هادفا لتصحيح المغالطات ، لا نشرها و الترويج لها . ” 

أيضا خلال مداخلته ، تساءل الغيدوني عن دور وسائل الإعلام في دعم التنوع الثقافي و الديني واللغوي كعامل إندماجي و إجتماعي ، والى أي مدى تُقدم الصورة الحقيقية التي تعكس هذا التنوع .

وفي نفس الوقت الذي أكد على إحترامه الكامل لحرية الصحافة و الإعلام ، رفض الغيدوني أن يتم تناول أمور الدين من منظور سياسي ، كما طالب أن يكون هناك صحفيون مختصون في مجال الدين و لديهم القدرة الكافية لتداول الاخبار المختصة به .

وفي ختام كلمته دعا رئيس إتحاد الجمعيات الإسلامية بكاطالونيا الى حوار مثمر و بناء مع وسائل الإعلام ، التي تساعد في الصالح العام داخل المجتمع . 

 

Deja una respuesta

Tu dirección de correo electrónico no será publicada. Los campos obligatorios están marcados con *