img-20140613-wa0016g

المركز الإسلامي الثقافي بمدينة أليكانتي

أليكانتي 7 أغسطس 2014 – إسلاميديا
المسلمون في مدينة أليكانتي التابعة لمقاطعة فالنسيا على موعد قريب مع إفتتاح أول مركز إسلامي ثقافي في المدينة.
يتكون المبنى الجديد الذي تم شرائه من ثلاث طوابق،ومساحته حوالي 950 متر مربع تقربيا، يقع في شارع بينوسانتوس رقم 1 في منطقة بيرخن دل ريميدو باليكانتي.

أليكانتي 7 أغسطس 2014 – إسلاميديا 

المسلمون في مدينة أليكانتي التابعة لمقاطعة فالنسيا على موعد قريب مع إفتتاح أول مركز إسلامي ثقافي  في المدينة.

يتكون المبنى الجديد الذي تم شرائه من ثلاث طوابق،ومساحته حوالي 950 متر مربع تقربيا، يقع في شارع بينوسانتوس رقم 1 في منطقة بيرخن دل ريميدو باليكانتي.

الطابق الأرضي والأول سيخصص لحرم المسجد ومساحته650متر مربع والذي سيتسع لأكثر من 700 مصلي إن شاءالله، حيث سيضم، بالإضافة إلى المصلى الرئيسي، مصلى للنساء ومكتبة وأيضا سيضم مكتب إداري ومكتب للإمام، كماانه يوجد مرافق أخرى تابعة للمركز كأماكن الوضوء ومطبخلتقديم الإفطار في شه

المبارك. أما الطابق الثاني فسوف يخصص للنشاطات الثقافية والإجتماعية .

يقوم على المشروع الجمعية الإسلامية في مدينة أليكانتي الإسبانية، المؤسسة  سنة 1411 هجري الموافق 1991ميلادي، والمسجلة لدى وزارة العدل الإسبانية تحت رقم 3096-SE/A ،وهي عضو في إتحاد الجمعيات الإسلامية في إسبانيا.

مدينة أليكانتي هي إحدى المدن التابعة لمقاطعة فالنسيا الواقعة في الشرق الإسباني ، وتعتبر معبر لكثير من المهاجرين العرب والأفارقة حيث يوجد بها ميناء كبير هو منطلق الرحلات من وإلى الجزائر.

يقيم في المدينة ما يقرب عشرة آلاف مسلم من عدة جنسيات. وتعتبر الجمعية الإسلامية المركز الأول والرئيسي في هذ المدينة.

ومن بين إهتمامات الجمعية بقضايا الجالية المسلمة، قامت بتأسيس مدرسة عربية لأبناء المسلمين لتعليمهم اللغة العربية والتربية الإسلامية يومي السبت والأحد ابتداءا من شهر أكتوبر إلى شهريونيو. عدد الطلاب المسجلين في المدرسة حوالي 116 طالب وطالبة ، وتترواح أعمارهم مابين 5سنوات و 14 سنة. ويتكون أعضاء هيئة التدريس من تسع مدرسات.

ومن أهداف الجمعية الإسلامية إقامة الشعائر الإسلامية ، والمحافظة عليها ، وحماية مصالح المسلمين، وتبني قضاياهم والدفاع عنها، وتوثيق رابطتهم بالعالم الإسلامي والأمة الإسلامية .كذلك الحفاظ على الهوية الإسلامية لأبناء المسلمين وذلك من خلال توفير التربية الإسلامية لهم، وتنشئتهم على الأخلاق الحميدة .

نشر التعاليم الإسلامية السمحة بالوسائل المشروعة والعمل على وحدة المسلمين.تصحيح الصورة الخاطئة عن الإسلام لدى الإسبان والتعريف بالإسلام الصحيح.

 رد الأباطيل والاتهامات التي توجه إلى الإسلام والمسلمين، وبيان حقيقتها والرد عليها.تمكين روابط الأخوة وإقامة علاقات التعاون مع المنظمات الإسلامية الأخرى داخل إسبانيا وخارجها

عقد الندوات والمؤتمرات وتنظيم دورات وورش العمل التدريبية والتعليمية ذات الصلة بأهداف الجمعية.

 التعاون مع كافة مؤسسات المجتمع الأهلية والرسمية التي تتوافق مع أهداف الجمعية.

 المشاركة في البرامج والأنشطة الثقافية والاجتماعية ذات العلاقة بأهداف الجمعية.

 تأكيد قيم التواصل والحوار الحضاري بين الشعوب والحضارات 

 

 

 

Deja una respuesta

Tu dirección de correo electrónico no será publicada. Los campos obligatorios están marcados con *