cabecera-homenaje-a-3-gigantes-de-la-interculturalidad

المنتدى الثقافي الإسباني العربي يمنح تقديره الأعلى تميزاً للمرحوم رياج ططري

مدريد ، 11 ابريل 2020 – ثيار
لقد كانت سنواته الأربعين الأخيرة طريقا شاقاً للنضال من أجل حقوق الجالية المسلمة في إسبانيا، إلى أن تمكن من وضع المفوضية الإسلامية في مكانها الصحيح، فإن كفاحه من أجل التعايش بين الطوائف الدينية معروف للجميع

مدريد ، 11 ابريل 2020 – ثيار

أقرت الهيئة الإدارية لثيار وفي اجتماعها الافتراضي يوم 10 نيسان/أبريل 2020 منح أعلى تميز، ميدالية ثيار الألماسية، إلى كلٌ من: الدكتور ميغيل كروث إيرنانديث والدكتور غونثالو م. بوراس جواليس والدكتور رياج ططري

دكتور رياج ططري بكري ولد في دمشق، وكان رئيساً للمفوضية الإسلامية في إسبانيا، وكذلك إماماً للمسجد المركزي في حي تطوان في مدريد ورئيس اتحاد الجمعيات الإسلامية في إسبانيا. استقر في إسبانيا في عام 1970 ودرس الطب في جامعة أوفييدو. وشارك في اللجنة الاستشارية المعنية بالحرية الدينية التابعة لوزارة العدل الإسبانية، التي مُنحته في عام 1998 وسام الاستحقاق المدني

ومثّل السيد ططري الجالية المسلمة وجميع المسلمين الإسبان من خلال المرجعية الدينية الوحيدة وهي المفوضية الإسلامية التي تعترف بها الدولة الإسبانية كممثل قانوني للمسلمين في البلاد

لقد كانت سنواته الأربعين الأخيرة طريقا شاقاً للنضال من أجل حقوق الجالية المسلمة في إسبانيا، إلى أن تمكن من وضع المفوضية الإسلامية في مكانها الصحيح، فإن كفاحه من أجل التعايش بين الطوائف الدينية معروف للجميع. وقد أعربت عن ذلك في بلاغين عن تعازيها كلٌ من نيابة الرئيس ووزارة العدل في الحكومة الإسبانية، وسلطت الضوء على كفاحه المستمر من أجل التعايش في إسبانيا

 

Deja una respuesta

Tu dirección de correo electrónico no será publicada. Los campos obligatorios están marcados con *